المسؤلية القانونية عن خرق قواعد القانون الدولي الانساني
مقال في مؤتمر علمي

اسس الحماية القانونية ومرتكزاتها التي تضمنها القانون الدولي الانساني ومايترتب عليها من مسؤلية عند خرقها

مفتاح اغنية محمد اغنية، (06-2016)، بني وليد: مجلة الحق، 44-70

مستوى القلق من بعض الشائعات المنتشرة في أوساط الشباب الجامعي . دراسة ميدانية على عينة من طلبة جامعة الزيتونة
مقال في مجلة علمية

لقد احتل موضوع القلق مكاناً بارزاً في التراث الإنساني الماضي والحاضر وسيظل في المستقبل ، طالما كان الإنسان في صراع دائم مع الخير والشر ينتابه القلق ويواجهه الخوف ويقضى على مضاجعه عدم الآمان والاطمئنان لاسيما في هذا العصر الذي يطلق عليه عصر القلق والإحباط النفسي بسبب تدهور قيم الإنسان واستخدامه البشع لوسائل التوتر النفسي والمعنوي وخاصة في زمن الحروب والأزمات المفتعلة التي يراد بها إلحاق الضرر المادي والنفسي لحياة الإنسان ومستقبله حتى أصبح هذا الموضوع عنواناً لكثير من الدراسات النفسية التي تهتم بالسلوك المضطرب المصاحب لحالات القلق والانفعال و التوتر الذي يؤثر على بناء الشخصية ويقلق سواها ، ويحدث لها تغيرات بدنية خارجية وآخري فسيولوجية داخلية تزداد كلما ازدادت حدة التأثيرات النفسية المصاحبة لها .

فعلى الصعيد النفسي تهدد الحرب النفسية والإشاعات حياة الإنسان لأنها تفقده الآمان وتكاد تحدد له موته المؤجل الذي يختبئ تحت فكرة أنني سأموت ولكن ليس الآن(مجموعة من الباحثين ،7) ومع ازدياد حالات الكوارث التي يتعرض لها بعض الأفراد وتنشرها وسائل الاتصال وقد تبالغ فيها آحياناً لتعمم حالة القلق على الصعيد الاجتماعي ، وتصاب أعداد كثيرة من الناس بالشلل العام الذي يجعل المجتمع يفقد قيمه وآحساسه بالآخرين وينشأ عن هذا التأثير ظهور حالات من القلق العام تظهر آثارها في علاقات الافراد بعظهم ببعض وتتضمن تهديداً خطيراً لذوى الذات المنخفض قد يفوق بعض الإفراد الذين يتصفون بتقدير ذات مرتفع ، وهذا يعني أن حالة القلق قد تستثار بمستوى عال كلما ازدادت ضغوطات الحياة على الفرد ، وتعرض فيها لمواقف حياتية مختلفة لاسيما في مرحلة الشباب التى تجعل المراهقين مستهدفين للاضطرابات والمشكلات السلوكية مما يعيق الكثير منهم على الحيوية والعطاء ويقلل امامهم فرص النجاح والابتكار (الدسوقي : ص 23).

         وتكاد تتفق معظم النظريات السلوكية أن الاختلاف في القلق بين فرد وآخر هو اختلاف في الدرجة وليس في النوع ، فالقلق ظاهرة نفسية يخبرها الناس بدرجات مختلفة من الشدة وفي مظاهر متباينة من السلوك ومن ثم يمكن فهمه على أساس متصل تندرج بين حالات من السواء والانحراف ، وعلى هذا المتصل يتمايز القلق بين القلق الموضوعي والقلق العادي والقلق العصابى أو المرضي الذي يشير إلي وجود حالة انفعالية طارئة أو وقتية تتفاوت بين الأفراد وتزول بزوال المؤثر في مواقف الحياة الضاغطة .( الدسوقي : ص23).

         وفي ذلك يرى الطاهر سعد الله  أن القلق النفسي يؤثر على القدرات العقلية المختلفة والمتكاملة فيما بينها ، بمعنى أن ارتفاع مستويات القلق قد يؤدي إلي ارتفاع في نشاط القدرة على التفكير ألابتكاري وباقي القدرات العقلية الأخرى والعكسي صحيح قد يؤدي إلي انخفاضها جميعاً ، والنمو المتزايد للقدرات العقلية إذا لم يجد الفرد البيئة المناسبة لتفعيله قد يسبب معيقات مختلفة ينتج عنها آحباطات وصراعات نفسية تؤدي إلى ارتفاع مستويات القلق ، وتمثل الاشاعات أحدى أسباب مستوى القلق لدى الشباب .


مصطفى صالح الجيلاني الازرق، (06-2016)، جامعة المرقب كلية الاداب قصر الاخيار: جامعة المرقب، 1 (1)، 1-25

Providing Open Access for Scholarly Information in Libya
Conference paper

Digital libraries support the transition of academic

institutions towards digital universities, and introducing ETD digital

repositories is believed to be a step in this process. This paper

describes an ETD Digital Library project at the Libyan Academy of

Graduate Studies. The project aims to build digital library for theses

and dissertations (ETD). This work is a project for the first

institutional ETD digital library in the Libyan country. The

researchers developed a system based on Greenstone open source

system for building ETD digital library. A metadata for theses and

dissertations was developed in this research. The paper addresses

issues related to project design, development and user satisfaction.

Conclusions highlighted some important lessons learned to date.

Mohamed Abolgasem Ali Arteimi, (05-2016), الفلبين: الأكاديمية الليبية, 1-4

Livestock hydatid disease (cystic hydatidosis ) in Libya. A review
Journal Article

infected organs mainly liver and lungs and to some extent other organs including spleen, kidneys, heart, brain and bones of the animal carcasses. Prevention of cystic hydatid disease primarily focusing on veterinary investigations for controlling the extent and the intensity of echinococcosis in the definitive host populations, which indirectly may lead to control the prevalence of hydatid disease in the intermediate host animals. Treatment of cystic hydatidosis in livestock is still under investigation but anti-helminthes drugs can be used. Regular treatment, taking high degree of precautions when handling pets or dealing with animal meat must be taken into consideration to minimize the level of infection and egg excretion as well as the vaccination of ruminant intermediate hosts, are all in evaluation.

Mostafa Mohamed Omar Abdoarrahem, (05-2016), American Journal of Animal and Veterinary Sciences: https://doi.org/10.3844/ajavsp.2016.70.84, 11 (2), 70-84

Micro Learning: A Modernized Education System
Journal Article

Learning is an understanding of how the human brain is wired to learning rather than to an approach or a system. It is one of the best and most frequent approaches for the 21st century learners. Micro learning is more interesting due to its way of teaching and learning the content in a small, very specific burst. Here the learners decide what and when to learn. Content, time, curriculum, form, process, mediality, and learning type are the dimensions of micro learning. Our paper will discuss about micro learning and about the micro-content management system. The study will reflect the views of different users, and will analyze the collected data. Finally, it will be concluded with its pros and cons.

Omer Jomah, (03-2016), Volume 7, Issue 1, March 2016, ISSN 2067-3957 (online), ISSN 2068 - 0473 (print): BRAIN - Broad Research in Artificial Intelligence and Neuroscience, 7 (1), 103-110

Hydrodynamics During the Transient Evolution of Open Jet Flows from/to Wall Attached Jets
Journal Article

Abstract

Swirl stabilized flows are the most widely deployed technology used to stabilize gas turbine combustion systems. However, there are some coherent structures that appear in these flows close to the nozzle whose occurrence and stability are still poorly understood during transition. The external recirculation zone and the Precessing Vortex Core to/from the Coanda effect are some of them. Thus, in this paper the transition of an Open Jet FlowMedium Swirl flow pattern to/from a Coanda jet flow is studied using various geometries at a fixed Swirl number. Phase Locked Stereo Particle Image Velocimetry and High Speed Photography experiments were conducted to determine fundamental characteristics of the phenomenon. It was observed that the coherent structures in the field experience a complete annihilation during transition, with no dependency between the structures formed in each of the flow states. Moreover, transition occurs at a particular normalized step size whilst some acoustic shifts in the frequencies of the system were noticed, a phenomenon related to the strength of the vortical structures and vortices convection. It is concluded that a transient, precessing, Coanda Vortex Breakdown is formed, changing flow dynamics. The structure progresses to a less coherent Trapped Vortex between the two states. During the phenomenon there are different interactions between structures such as the Central Recirculation Zone, the High Momentum Flow Region and the Precessing Vortex Core that were also documented.

Hesham Suni Omar Baej, (03-2016), Flow, Turbulence and Combustion: Springerlink.com, 97 (3), 743-760

الصيرفة الإسلامية بديلة أو مكملة للصيرفة التقليدية - دراسة ميدانية على المصارف التجارية بمدينة بني وليد
مقال في مجلة علمية

تهدف الدراسة الى التعرف على الصيرفة الإسلامية كونها بديلة أو مكماة للصيرفة التقليدية، والتعرف على الفرةق الجوهرية بين المصارف التقليدية والمصارف الإسلامية، وخلصت الدراسة إنه يجب على المصارف محل الدراسة الاتجاه نحو التعامل بطرق المصارف الإسلامية لتجنب التعامل بالربا، وضرورة تنبي فلفسة التوجه الى السوق والعميل، بحيث تكون أهداف المصارف كسب العملاء والمحافظة عليهم وارضاء رغباتهم بما يحقق التعامل بالصيرفة الإسلامية، وضرورة الاهتمام بالموظفين فهم المدخل السليم لضمان تقديم الصيرفة الإسلامية من خلال تهيئة بيئة مناسبة وتحفيزهم ماديا ومعنويا، وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات منها، أن اغلب الموظفين بالمصارف محل الدراسة يرونالصيرفة الإسلامية بديلة للصيرفة التقليدية، وإن معظمهم مستعدون لدعم عملية التحول من الصيرفة التقليدية الى الصيرفة الإسلامية.

خالد صالح عبود اسباقة، إبراهيم أحمد خليل الصقر، (03-2016)، المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتقنية الفنية - رقدالين: مجلة العلوم الشاملة، 1 (1)، 63-88

مقومات ومعوقات تقديم صيغة بيع السلم بالمصرف الزراعي الليبي
مقال في مجلة علمية

هدفت هذه الورقة إلى معرفة إمكانية تقديم صيغة بيع السلم بالمصرف الزراعي الليبي، وما هي المعوقات التي تواجه المصرف، حيث اعتمدت الدراسة على دراسة ستة متغيرات وهى: عامل القوانين والتشريعات، وعامل القدرة المالية للمصرف، وعامل الخبرات والكفاءات البشرية، وعامل توجهات ورغبة الإدارة، وعامل التنظيم واإلجراءات اإلدارية، وعامل التجهيزات والمعدات الالزمة، وقد تم االعتماد على استمارة استبيان في جمع بيانات الدراسة العملية وقد تمثلت عينة الدراسة في عينة قصدية من (80) مفرده من المسئولين بالمصرف الزراعي، وتم تحليل البيانات باستخدام البرنامج اإلحصائي (SPSS). وتوصلت الدراسة إلى أن عامل القوانين والتشريعات، وعامل الخبرات والكفاءات البشرية، وعامل التنظيم الإداري والإجراءات الإدارية، يمثلون عوائق أمام تقديم صيغة بيع السلم، في حين أن عامل القدرة المالية، و عامل توجهات ورغبة الإدارة، وكذلك عامل التجهيزات والمعدات اللازمة، لم تمثل عوائق أمام المصرف الزراعي لتقديم التمويل بصيغة بيع السلم.

كلمات مفتاحية: صيغة بيع السلم - المصرف الزراعي – المصارف اإلسالمية – القوانين والتشريعات

أحمد بلقاسم المختار تواتى، عبد الفتاح أحمد العائب، (03-2016)، كلية الاقتصاد والتجارة جامعة المرقب: مجلة آفاق اقتصادية، 3 (2)، 107-144

مشروع الشرق أوسطية والأمن القومي العربي
مقال في مجلة علمية

الشرق أوسطية في الأساس دعوة صهيونية تهدف إلى تذويب الهوية الإسلامية والعربية في هوية جديدة تتسع للهوية الصهيونية ، أما الشرق الأوسط الكبير فهو مصطلح أمريكي يهدف بالإضافة إلى تذويب الهوية العربية والإسلامية في هوية جديدة تستند إلى الجغرافيا وحدها ، وإلى إعطاء الولايات المتحدة في المنطقة دوراً كبيراً وأساسياً .

     وتكمن أهمية الدراسة في توضيح إن مشروع الشرق أوسطية يهدف إلى طمس الهوية العربية وزوال النظام العربي من خلال ذوبان الوحدات القطرية العربية في ترتيبات شرق أوسطية اقتصادية وسياسية وأمنية .

      إذاً فمشروع الشرق أوسطية يمثل واحداً من أخطر التحديات الجديدة التي تواجه الأمة العربية وأمنها القومي في القرن الحادي والعشرين ، وإذا ما تم تحقيق هذا المشروع فسوف يبقى الأمن القومي العربي والمصير العربي أسيرين للمخططات الأمريكية ـ الصهيونية التي لا تخدم العرب ومستقبلهم .


كمال سالم فرج الشكري، (03-2016)، مجلة الاقتصاد والتجارة: مجلة الاقتصاد والتجارة، 8 (6)، 128-146

دراسه تأثير بعض المضافات البوليمرية علي الخواص الميكانيكيه للخلطات الإسفلتيه الساخنة
مقال في مؤتمر علمي

ساهم التطور بشبكات الطرق والنقل والذي شهده العالم في السنوات الاخيره في التطور الكبير في الحركه

التجاريه والصناعيه والسياحيه. ولذلك ركزت الكثير من الدراسات علي التصميم الجيد وعلي طرق الصيانه الجيده

والتي تضمن اداء ممتاز للطريق خلال العمر التصميمي له. غير هذه الدراسات لم تصل الي خليط اسفلتي مثالي بلائم الظروف المناخيه وذلك بسبب التأثير المشترك لمحموعه من العوامل علي اداء طبقات الرصف. ومن هنا جاءت هذه الدراسه وذلك من اجل الوصول الي خلطه اسفلتيه تلائم الظروف التشغيليه والمناخيه في ليبيا. وتقارن هذه الدراسه بين 3انواع من الخلطات الاسفلتيه وهي خلطه اسفلتيه بدون مضافات و خلطه اسفلتيه مع مادة ) (super.plasterالصلبه و خلطه اسفلتيه مع مادة ) (Iterleneالسائله وذلك من خلال نتائج تجربه مارشال. فقد اظهرت النتائج ان المخلوط الاسفلتي المحتوي علي مادة الايترلين به اقل نسبة بتومين مثلي وكانت %4.13يليه المخلوط الاسفلتي المحتوي علي مادة السوبر بلاست والتي كانت نسبة البيتومين المثلي به .%4.98 اما المخلوط الاسفلتي بدون مضافات فكانت نسبة البتومين المثلي .%5.05اوضحت النتائج ان المخلوط الاسفلتي المحتوي علي مادة الايترلين اعطي افضل النتائج حيث كانت الكثافة الجافة عند نسبة البتومين الممثلي 2.522 جم/سم 3و ونسبة الفراغات الهوائية ) (VTMكانت %2.09و نسبة الفراغات المملؤة بالبتومين ) (VFBكانت 74.96وكان انسياب مارشال ) 3.32 (FLOWمم و ثبات مارشال 27.79كيلونيوتن

اسماعيل قودان علي نايل، (03-2016)، جامعة غريان: المؤتمر الوطمي السادس لمواد البناء و الهندسة الانشائية، 202-209