The Use of Etiquette by Libyan EFL Postgraduate Students in Writing Formal Email
Journal Article

The role of email is becoming more and more important and email is considered one of the most effective tools of communication and correspondence nowadays. This research paper investigates the use of etiquette by Libyan EFL postgraduate students in writing formal emails. The aim is to shed light on the situation and determine to what extent Libyan EFL postgraduate students adhere to the rules of etiquette in their formal emails. Another aim is to try to find out if there are any problems, they face in this respect in order to find better ways that may help in dealing with them. To fulfill these aims, 39 students were asked to send a formal email to their instructor (the researcher) of subjects of their own choice. However, only 34 emails were received. The results have shown that the majority of the students who have participated in the study are aware of the overall structure and organization of emails written in formal style. However, examining details have shown that students face some problems that are not only related to style, but also to language and culture. It was apparent from the emails investigated that students lack practice and experience in writing formal emails. To overcome these difficulties, teachers are advised to raise their students’ awareness of the importance of using formal emails as a means of communication and to provide them with sufficient practice by regularly using formal email in their correspondence with their teachers. Students also need to be aware of the inter-linguistic and cultural differences; what might be acceptable and favorable in Arabic may lead to miscommunication problems when used in English.



Albashir Ahmed, (12-2020), Sabratha University Scientific Journal: Sabratha University, 2 (4), 1-16

An Introduction to Syntax
Book

This coursebook is designed to satisfy the need for a coursebook that is suitable for the university level. It is a practical book which introduces syntactic concepts in a simple way and which gives a chance to students of syntax to understand these concepts through practice by doing related exercises. It is based on my experience of teaching syntax to university students for several years. 

The sequencing and the grading of material from simple topics to more difficult ones makes it easier to understand and grasp the ideas discussed. For example, Unit One is an introductory unit where syntax as a subject is clarified and where analysis approaches and methods of representations that will be used throughout the book are introduced and explained. Unit Two discusses the internal structure of clauses and phrases. It is only after a thorough understanding of these constituents has been ensured through illustrations and practice that the functions of these constituents are introduced in a separate unit, i.e. Unit three.  

Albashir Ahmed, (12-2020), Tripoli-Libya: Albashir Ahmed,

Writing a Research Proposal
Book

   This book has been written to satisfy the need for a practical guide for MA Libyan students which takes them step by step in the process of writing a research proposal. It is the outcome of years of experience in teaching a ‘proposal writing seminar’ subject to postgraduates in the English department in the University of Zawia. However, we believe it will be useful for all MA students in the Libyan academic institutions who write their proposals in the English language.

    The book is not meant to teach the students the methodology of writing research which is presumably should have been dealt with in a separate subject and which is considered a prerequisite for writing a proposal. Thus, in order for students to benefit much from this book, they should be first acquainted with the terminology, procedure and methodology of writing their research which will facilitate their understanding of the process of writing their proposals. 


Albashir Ahmed, (12-2020), Tripoli-Libya: Albashir Ahmed,

نقل وتوطين التكنولوجيا من المنظور الاجتماعي ... في ظل المنافسة والاقتصاد المعرفي
مقال في مجلة علمية

من الملاحظ على معظم المجتمعات المتقدمة والنامية توليها کلاً حسب إمکانياته وقدرته، لمسألة الثورة التکنولوجية أقصى درجات الاهتمام، حيث يلاحظ على الأولى انها منتجه للتکنولوجيا وتعمل حثيثا على إعادة النظر في استراتيجيتها وتحديثها دورياً بمشارکة کافة القطاعات المجتمعية الأخرى وذلک بهدف المحافظة على درجة تقدمها ورقيها، بينما الثانية معظمها تعتمد على نقل التکنولوجيا دون العمل على توطينها وتعمل بشکل متواضع قدر إمکانياتها على مضاعفة اهتمامها وعنايتها بصياغة الاستراتيجية وتوجيه قاطرة التنمية والتطوير في القطاعات المجتمعية المختلفة. وتبرز في هذا المنعطف الحرج اشکالية الدراسة: في إن المجتمعات الاقل تقدما جلها تعتمد بالدرجة الأساس على شراء ونقل التکنولوجية دون العمل على توطينها وتطويرها، لذا تتمحور أهم أهداف الدراسة في التالي:

1. استقراء تحديات ومخاطر شراء ونقل التکنولوجية دون العمل على توطينها وتطويرها

2. استنباط فرص تدارس التجارب العربية والدولية في ارساء دعائم الاقتصاد المعرفــي

3. تدارس السبل لتخطي التحديات والمخاطر واستشراف استراتيجية لتوطين التکنولوجيا وفقا للعملية تنموية شاملة. حيث تستخدم الدراسة منهج التحليل الوثائقي او المکتبي، المعتمد على التحليل النظري منطلقا من الاستقراء الفاحص لأدبيات الموضوع من اجل الاستنباط والاستشراف المستقبلي لتخطي التحديات والمخاطر. ومن بين اهم النتائج التي توصلت اليها الدراسة:

-ان توطين التکنولوجيا عملية ثقافية واجتماعية وسياسية وليس مجرد تقليد صناعي للبلدان المتقدمة.

- إن نقل التکنولوجيا ليس العلاج النهائي الشافي لمشکلات البلدان النامية مالم تقترن بسياسة تنموية واضحة المعالم.

- ان الحديث عن استشراف استراتيجية لتوطين التکنولوجيا لا يتم بمعزل عن أروقة الجامعات ومؤسسات البحث العلمي.

- أن عملية التخطيط تنطلق من قراءة وتقديم للواقع الفعلي، وإذا لم يراعَ ذلک فإنه يبقى مجرد عمل فکري إبداعي لا يؤدي   إلى اي تغيير او تأثير واقعي.

حنان الصادق محمد بيزان، (10-2020)، المؤسسة العربية للتربية والعلوم والآداب: مجلة المجلة العربية للمعلوماتية وامن المعلومات، 1 (1)، 165-200

قياس أداء النشاط العلمي لقسم دراسات المعلومات بالأكاديمية الليبية ... دراسة سيانتومترية
مقال في مجلة علمية

لا خلاف في القول ان المجتمعات تقاس درجة تقدمها وفقا لمقدرتها على امتلاك المعلومات وتوظيفها لتوليد المعرفة التي منها تصل الى الحكمة وتحقيق التقدم والتميز، وان تأخرها يعني البعد عن توظيف المعلومات والالتفات للماضي وإعادة المشاهد الماضية وإهمال التخطيط للمستقبل، وفي هذا المنعطف تبرز أهمية قياسات المعلومات التي تعني قياس طبيعة ومسار المجالات وتقويم وتفسير وتخطيط كافة الأنشطة المعلوماتية بالمجتمع، بمعنى أدق هي تحليل لعمليات التأثير العلمي وللإنتاجية العلمية. وتعد قياسات النشاط العلمي كدراسات السيانتومتريه قياس دقيق، حيث تستخدم لقياس الأنشطة العلمية وذلك عن طريق عمل إحصاءات عن الإنتاج العلمي المفهرس علي سبيل المثال في قواعد البيانات، كما تعد من أكثر الأدوات المستخدمة مرونة لدراسة الظواهر الاجتماعية المرتبطة بالمجالات العلمية والسلوك العلمي ودراسات الاستشراف العلمي، لذا فان السؤال المفتاح الذي يجسد مشكلة الدراسة :- • مدى ارتباط أداء مخرجات قسم دراسات المعلومات كنشاط بحثي علمي متمثل في الرسائل والأطروحات المجازة من قسم دراسات المعلومات ذات علاقة بالقضايا المعلوماتية لإرساء دعائم مجتمع المعرفة في ليبيا ؟. وفي إطار ذلك تستهدف الدراسة تقييم وقياس أداء النشاط العلمي ودراسة توجهات الرسائل والأطروحات العلمية نحو معالجة سبل تحقيق مجتمع المعرفة القائم على الاقتصاد المعرفي من خلال تحليل عناوين رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه المجازة والتي مازالت قيد الدراسة والبحث، ووفقا للحدود الزمنية من بداية تأسيس القسم من 2001 وحتى 2016.

حنان الصادق محمد بيزان، (09-2020)، السعودية: مجلة أعلم، 26 (1)، 271-298

أهمية توصيف الوظائف وتحديد الاختصاصات ... من اجل التحول من المهنة التقليدية الى المهنة المستحدثة
مقال في مجلة علمية

    الواقع ان إشكالية هذه الورقة البحثية تتجسد في الافتقار لادلة  ومعايير موحده لتوصيف الوظائف في جل مرافق المعلومات العربية بصورة عامة، وعلى مستوى القطر الواحد بصفه خاصة، بحيث تتلائم مع التطورات التكنولوجيه الحاصلة في طبيعة اعمال وواجبات ومهمات العاملين بموافق المعلومات بمختلف انواعها. اذ تجابه مرافق او مؤسسات المعلومات اليوم وباستمرار تحديات في آلية القيام بأنشطتها وتقديم خدماتها بجودة. ويكمن التحدى في كيفية استمرارية كوادرها على درجة عالية من الكفاءة والمقدرة، . بحيث يكون  اختصاصي المعلومات ملما بجملة مهارات لهذا فان جودة خدماتها وكفاءة انشطتها مرهونا بقدرات ومهارات كوادرها .

 وفي هذا المنعطف الحرج ان السؤال الذي يتبادر للأذهان والذي يمكن اعتباره محورا أساسيا تستهدف الورقة البحثية الإجابة عنه ألا وهو: استشراف ملامح مقومات توحيد توصيف الوظائف على المستوى العربي من اجل تحقيق التحول بجدارة من المهنة التقليدية الى المهنة المستحدثة 


حنان الصادق محمد بيزان، (09-2020)، الجزائر: المجلة الجزائرية للمكتبات والمعلومات والارشيف، 2 (1)، 11-30

واقع حركة الوصول الحر للمعلومات... دراسة لاتجاهات الأكاديميين الليبيين لنشر إنتاجهم الفكري عبر الإنترنت
مقال في مجلة علمية

تُعد حركة الوصول الحر للمعلومات من بين أهم الموضوعات الحيوية، لما أحدثته وتحدثه من تغييرات جذرية في صناعة النشر على كافة المستويات، ولانعكاسات تلك التغييرات على نظام الاتصال العلمي والمهام التي تؤديها الأطراف الرئيسة في هذا النظام، وتُعد الجامعات أحد أبرز العناصر الفعالة في نظام الاتصال العلمي، وأحد أبرز مؤسسات إنتاج المعلومات.

لذا فان الجامعات في طليعة الأطراف المهتمة بالوصول الحر للمعلومات، حيث تلعب دورا مهما في دعم الوصول الحر، فإذا كانت وظائف الجامعة تتمثل في التعليم والبحث وخدمة المجتمع، فإن هذه الوظائف الثلاث يمكن تحقيقها بصورة أكثر فعالية من طريق دعم الوصول الحر للمعلومات.

ولا يخفى على أحد الدور الاستراتيجي والحيوي للمعلومات في دفع عجلة التنمية وتحقيق التقدم الاقتصادي والرفاه الاجتماعي، ولعل تكمن أهمية دراسة هذا الموضوع في اتخاذ مجتمع البحث أعضاء هيئة التدريس في الجامعات الليبية لما لهذه الشريحة من المجتمع من دورا فعالا في إنتاج المعلومات والمعرفة.

لذا تستهدف الدراسة الكشف عن اتجاهات الأكاديميين في الأكاديمية الليبية نحو نشر إنتاجهم الفكري وإتاحته بأسلوب للوصول الحر على الإنترنت، ومعرفة واقع إتاحة الإنتاج الفكري للوصول الحر والعوامل التي تدفعهم للنشر الحر، مع الوقوف على المعوقات لنشر إنتاجهم الفكري عبر الإنترنت في الأكاديمية الليبية وفقا لتوجهات الوصول الحر.

حنان الصادق محمد بيزان، (03-2020)، القاهرة: journal.cybrarians، 57 (-1)، 1-40

الاعداد المهني في مجال علوم المعلومات .رؤى أكاديمية
كتاب

  من الجدير بالذكر ان فصول هذا الكتاب هي اوراق بحثية قدمت في مؤتمرات وندوات علمية وطنية وعربية (داخل ليبيا وخارجها)، فمن حيث المحتوى والمضمون يخاطب كل من يهتم بالتأهيل المهني في مجال المعلومات، والتخطيط لبرامج تعليم علوم المعلومات والمكتبات والارشيف، حيث يعد مساهمة متواضعه وجهداً مضافاً الى جهود الآخرين التي تزخر بها أروقـة المكتبات العربية، من اجل الارتقاء بالتخصص والمهنة في ليبيا،

  أسال الله العظيم ان ينفع هذا الكتاب وان يكون جهدناً خالصاً لوجهه وهو سبحانه الهادي الى سواء السبيل، واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .  

حنان الصادق محمد بيزان، (01-2020)، القاهرة: دار حميثرا للنشر و التوزيع،

Conformational stability of 5-substituted orotic acid derivatives analysed by measuring 13C NMR chemical shifts and applying linear free energy relationships
Journal Article

Conformational stability of various 5-substituted orotic acid derivatives was studied by applying linear free energy relationships (LFER) to the 13C NMR chemical shifts. The correlation analysis for the substituent-induced chemical shifts (SCS) with inductive (σI), and various resonance (σR) parameters were carried out through Single Substituent Parameter (SSP) and Dual Substituent Parameter (DSP) methods, and multiple regression analysis. Good Hammett correlations for all carbons were obtained, while electrophilic substituent constants better fitted for C2 carbon with electron-donor substituents. Conformational analysis of various derivatives using RB3LYP/6-311++G (3df,3dp) DFT method, together with 13C NMR data suggests that most of the substituted orotic acid derivatives exist in planar conformation, except nitro and alkyl substituted derivatives. Internal rotation of carboxylic group showed significant impact on the extent of conjugative interaction making syn conformation more stable in all the derivatives studied. Further, of all 5-substituted orotic acid derivatives, diketo form proved to be the most stable form compared to zwitterionic and enol tautomeric forms. Optimized geometries and transmission effects of particular substituent through well-defined π-resonance units suggest that these units behave as isolated as well as conjugated fragments, depending on the type of substituent

Fathi Assaleh, Aleksandar D. Marinković, Jasmina Nikolić, Nevena Ž.Prlainović, Saša Drmanić, Mohammad M.Khan, Bratislav Ž. Jovanović, (12-2019), Arabian Journal of Chemistry: Elsevier, 12 (8), 3357-3366

Solvatochromism and azo–hydrazo tautomerism of novel arylazo pyridone dyes: Experimental and quantum chemical study
Journal Article

The state of the tautomeric equilibria of eleven arylazo pyridone dyes was evaluated from UV–Vis absorption spectra with the aid of the quantum mechanical modeling. NMR analysis and theoretical calculations, by using PCM/ωB97X-D/6-311G(d,p) method, confirmed that prepared compounds exist mainly in Hydrazo form. Internal hydrogen bonding in Hydrazo tautomer, analyzed by AIM topological analysis and total electron density at the bond critical point (BCP), confirmed a presence of strong hydrogen bond which contributes to higher stability of Hydrazo form. Linear solvation energy relationships (LSERs) rationalized solvent influence on solvatochromism of all compounds in Hydrazoform and KT by using Kamlet–Taft model. Linear free energy relationships(LFERs) were applied to the substituent-induced NMR chemical shifts (SCS) using SSP (single substituent parameter) and DSP (dual substituent parameter) model. Density plots over the highest occupied (HOMO) and lowest unoccupied molecular orbitals (LUMO) energy surface provide information on the charge transfer during excitation. The molecular electrostatic potential (MEP) surface map was plotted over the optimized geometry of the molecules in order to visualize electron density distribution and explain origin of solvent/solute interactions.

Ismail Ajaj, Fathi Assaleh, Jasmina Markovski, Milica Rančić, Danijela Brkoviće, Miloš Milčić, Aleksandar D. Marinković, (12-2019), Arabian Journal of Chemistry: Elsevier, 12 (8), 3463-3478